Tuesday, June 12, 2007

تعسفات د/ أحمد الجزار ضد الطلبة.............................. من يُوقٍف هذه الحرب ضد طلبة ومستقبل مصر؟

هذا الملف عرض ليس لكل ما أقترفة الجزار من تعسف ضد الطلبة, وليس الاخر ولكن اصارحكم القول أن هناك الكثير من أفعال الجزار الصارخة ضد القانون وضد الانسانية , ربما يتم عرضها في وقت لاحق بالمستندات التي تثبت تلك التعسفات ضد الطلبة الاخبار الاتية هي قليل مما أقترفه الجزار ضد حقوق الطلبة ليس فقط طلبة من كلية الاداب التي تخضع تحت سلطته ولكن أيضاً طلبة من جامعة المنيا من يوقف تلك الحرب على طلبة ليس فقط اداب المنيا لكن طلبة مصر ومستقبلهم الذي يتحكم فيه أناس يخترقون كل ما هو قانوني وأنساني أترككم مع بعض الاخبار المنشورة على النت والتي تعلن عن مدى ما يعانية الطلبة من اغتصاب لحقوقهم وانسانيتهم





اترككم مع وصلات هذا الملف

مهرجان فني حاشد بالمنيا


فصل 8 طلاب بآداب المنيا ووكيل الكلية يفشل في وقف مهرجانهم الفني


إحالة 47 طالب للتحقيق بآداب المنيا


نيابة المنيا تبدأ التحقيق مع عميد كلية الآداب ومدير شئون الطلاب بتهمة التزوير



وللعلم بالشئ ان قضية ال 25 طالب الذين تم حرمانهم من الامتحانات



بسبب تعسف الجزار



وبسبب قرار متهور وغير قانوني لم يتم البت فيها حتى الان -الان تعني نهاية فترة الامتحانات



وكل هذا بسبب تعسف المسئولين ضد الطلبة وضد مصالحهم وبالتالي ضد مصالح هذا الوطن



اريد ان أقرأ تعليقاتكم علي هذا الجزء من معاناة الطلبة من تعسفات المسئولين ضد الطلبة , مستقبل الامة ,مستقبل مصر

7 comments:

Bella said...

الراجل له تاريخ مشرق صراحة في قمع الطلبة

ونعم الجالس على الكرسي

miniawy said...

Bella
wellcome in my blog
بصراحة الراجل مش هو بس اللي لية تاريخ مشرف لكن للأسف اللي فوقية كمان ربما يأتي الوقت لعرض هذاالتاريخ بالتفصيل
علشان أنا لا أفضل عرض شيء الا بالمستندات
وعلى فكرة ممتازة قوي فكرة المدونة الخاصة بالتعليم المصري
http://bella-ta3leem.blogspot.com

انا كمان بفكر اخد الفكرة منك للتعليم ولدراسة فروع اخرى كمان

Anonymous said...

التعليم باظ اللي يخلي العميد يفتكر نقسه رئيس الجامعه ويحط لوايح وقوانين لنفسه ويتفتكر الكليه دي العزبه اللي كتبها له أبوه يبقي التعلي باظ
عليه العوض

Anonymous said...

قصيدة مهداه الى العميد الهمام أحمد الجزار
تأليف: طالب غضبان على حق

فين العمدا ولاد الناس
ولى زمانهم راح وانداس
لما الجزار يبقى عميد حاجه تغيظ حاجه تكيد
يابن العسكرى إياك تنسى أصلك واطى يابنالخنثى
أنت فى سوق العمدا ماتسوى ولاحتى واحده فى سوق النسوه
ضربة حظ بتصنع مثلك
كرسيك ده مش هايدوملك
فين العمدا إلى سبقوك لوشافوك كانوا نفخوك
منهم عبد المنعم شوقى
طول عمره كان راجل دوغرى
حامد شوكت هادى الطبع كيف يقارن كلب بسبع
عبد الهادى الجوهرى الزين
عاقل راسى فى طبعه رزين
يوزن عشره منك وأكثر
يوم تعيينك كان يوم أغبر
أنت مكانك جوه الشادر أصل طبعك ماكر غادر
انصب لك سيبه يا جزار إياك تدبح لحم حمار
شوف قرمه معاها ساطور وأقعد بيهم جنب السور
أمثالك وصلوا لأستاذ بالرقص وهز الأطياز
العار العار ياجزار كلك جبن زى الفار
أنك تبقى عميد ياجغف
أف منك وألفين أف

Anonymous said...

قصيدة مهداه الى العميد الهمام أحمد الجزار
تأليف: طالب غضبان على حق

فين العمدا ولاد الناس
ولى زمانهم راح وانداس
لما الجزار يبقى عميد حاجه تغيظ حاجه تكيد
يابن العسكرى إياك تنسى أصلك واطى يابنالخنثى
أنت فى سوق العمدا ماتسوى ولاحتى واحده فى سوق النسوه
ضربة حظ بتصنع مثلك
كرسيك ده مش هايدوملك
فين العمدا إلى سبقوك لوشافوك كانوا نفخوك
منهم عبد المنعم شوقى
طول عمره كان راجل دوغرى
حامد شوكت هادى الطبع كيف يقارن كلب بسبع
عبد الهادى الجوهرى الزين
عاقل راسى فى طبعه رزين
يوزن عشره منك وأكثر
يوم تعيينك كان يوم أغبر
أنت مكانك جوه الشادر أصل طبعك ماكر غادر
انصب لك سيبه يا جزار إياك تدبح لحم حمار
شوف قرمه معاها ساطور وأقعد بيهم جنب السور
أمثالك وصلوا لأستاذ بالرقص وهز الأطياز
العار العار ياجزار كلك جبن زى الفار
أنك تبقى عميد ياجغف
أف منك وألفين أف

طالب غاضب تانى said...

الصراحة قصيدة جميلة تعبر عن كل الى عايزين نقوله طلبة وأساتذة. فعلا سمعت ان تاريخة حافل بالنواقص والعيوب ولكن الصابر دايما أيوب

وسلام

Anonymous said...

I disagree with those who consider Ahmed El Gazar to be the worst man to have occupied the position of Dean in The Faculty of Arts, Menya University. Dr. Abdel Hady El Gohary was by far the worst Dean of the Faculty Of Arts. A yes man who will do anything to reach the dazzling heights of the post of Dean and any other post An opportunist,, a man of many faces and a man of all seasons. He gave the word hypocrisy a new dimension. He was full of envy and hate towards others and he was good in stabbing students and professors alike in the back. Furthermore, he forced every department in the faculty of arts to publish paid adds of support with his photo in the middle in national news papers. Dr Ahmed El Gazar is an angel compared to Abdel Hady El Gohary., those who criticize him should consider themselves lucky that at least he gave them a chance to express themselves and even launch personal attacks on him, an opportunity that would have been withheld…if Abdel Hady El Gohary was still alive.